منتديات تلاميذ الاطلس
 
الرئيسيةbawabaاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  la résumé de la boite a merveille chapitre par chapitre
الإثنين ديسمبر 03, 2012 4:38 pm من طرف Admin

» فيديوهات رائعة للتحميل
الأربعاء نوفمبر 14, 2012 4:46 pm من طرف Admin

» الجيولوجية
السبت أكتوبر 13, 2012 5:41 am من طرف Admin

» مفهوم: الوعي واللاوعي
الأحد أكتوبر 07, 2012 11:32 am من طرف Admin

» الاتفاق المسبق بين الأبوين على تقسيم الأدوار
الجمعة مايو 04, 2012 4:23 am من طرف Admin

» سلسلة en les fonction
الإثنين أبريل 30, 2012 1:11 pm من طرف Admin

» سلسلة في الحساب المثلثي
الإثنين أبريل 30, 2012 12:52 pm من طرف Admin

» سلسلة في الموصلات الاومية
الإثنين أبريل 30, 2012 12:44 pm من طرف Admin

» jeux mobiles
الجمعة أبريل 27, 2012 5:27 am من طرف Admin

ديسمبر 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 مفهوم: الوعي واللاوعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 138
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/03/2012
العمر : 22
الموقع : talamid.arabepro.com

مُساهمةموضوع: مفهوم: الوعي واللاوعي    الأحد أكتوبر 07, 2012 11:32 am

مفهوم: الوعي واللاوعي


المحور الثاني: الوعي واللاوعي



* إشكال المحور: كيف يتداخل عمل الوعي واللاوعي في تحديد هوية الذات وفهم دلالات أفعالها؟


أولا: الوعي.

І- موقف إيمانويل كانط:

* تحليل نص: الأنا والوعي

1- إشكال النص:

ما الذي يميز الإنسان عن الحيوانات والأشياء، ويمنحه قيمة وكرامة وسمو عليها؟ وهل يرتبط الوعي بالذات بالنطق بلفظ أنا؟

2- أطروحة النص:

يتميز الإنسان عن الحيوانات والأشياء بقدرته على تصور ذاته ووعيه بها، وهو ما يجعله كائنا حرا، مسؤولا وذا كرامة لا تقدر بثمن. ويرتبط الوعي بالذات بالنطق بلفظ أنا أو على الأقل امتلاك تصور عنها.

3- البنية المفاهيمية:

* العلاقة بين النطق بلفظ أنا ومفهوم الوعي:
لا يمكن الوعي بالذات إلا من خلال النطق بلفظ أنا، أو على الأقل امتلاك مدلول عنها؛ فحينما يبدأ الطفل بالنطق بلفظ أنا، فإنه ينتقل من الإحساس الحسي المباشر بذاته ليرتقي إلى مستوى التفكير فيها والوعي بها.

* العلاقة بين مفهومي الوعي وهوية الذات:
إن الوعي بالذات هو الذي يمنحها هويتها، أي يكسبها وحدتها وتميزها عن باقي الأشياء والكائنات.

* العلاقة بين مفهومي الوعي والكرامة:
إن الوعي هو الذي يمنح الإنسان قيمة وكرامة لا تقدر بثمن.


4- البنية الحجاجية:

استخدم كانط أسلوبين حجاجيين رئيسيين من أجل إثبات أطروحته:

أ‌- أسلوب المقارنة:

ويتجلى من خلال المقارنة بين الإنسان من جهة، والحيوانات والأشياء من جهة أخرى. وذلك من أجل إثبات أن الإنسان يتميز عنها بالخصائص الرئيسية التالية: العقل، الوعي، الحرية، المسؤولية والكرامة.
ب‌- أسلوب المثال:

يتعلق الأمر بثلاثة أمثلة:
* مثال الإنسان غير القادر على النطق بالأنا: مثل الأبكم مثلا نظرا لوجود مشكل في أعضاء النطق. لكن بالرغم من ذلك فإن له القدرة على امتلاك تصور لها، مما يؤهله لكي يكون كائنا واعيا.
* مثال اللغات التي قد لا تتوفر على صيغة تعبيرية عن ضمير المتكلم أنا: لكنها مع ذلك تكون مضطرة على أن تتوفر على مدلول أو تصور أو فكرة عنه.
* مثال الطفل: الذي لا يكون في بداية تعلمه للغة قادرا على الإشارة إلى نفسه بلفظ أنا، وحينما يبدأ بالنطق به فإنه ينتقل من مستوى الإحساس الحسي الغريزي إلى مستوى التفكير والوعي بالذات.


ІІ- موقف كارل ماركس:


* تحليل نص: الوجود الاجتماعي والوعي


1- إشكال النص:

ما هي العلاقة الموجودة بين الوعي والوجود الاجتماعي؟ ومن منهما يحدد الآخر؟

2- أطروحة النص:

يرفض ماركس أن يكون الوعي هو الذي يحدد الوجود الاجتماعي، ويرى على العكس من ذلك بأن مختلف أشكال الوعي من أفكار وأخلاق وتصورات وإيديولوجيا وثقافة روحية هي انعكاسات للحياة العملية والمادية.

3- البنية المفاهيمية:

* الوعي: هو مجموع الأفكار والتصورات العقلية، وكذا الخبرات السيكولوجية التي تجري في الذات، والتي هي نتاج للعلاقات المادية والاجتماعية.
* الإيديولوجيا: هي مجموعة من الأفكار والتمثلات الزائفة التي تحركها دوافع اجتماعية ومادية. هكذا فالإيديولوجيا عند ماركس هي مرادفة للوعي الزائف أو المقلوب أو المشوه.
* العلاقة بين مفهومي الوعي والمجتمع: ليس وعي الناس هو الذي يحدد وجودهم الاجتماعي، لكن وجودهم الاجتماعي هو الذي يحدد وعيهم.

4- البنية الحجاجية:

استخدم ماركس أسلوب التفنيد أو الدحض، والذي تدل عليه المؤشرات اللغوية التالية:
( إننا لا ننطلق من… لا… ليس… بل…)
وهنا يفند ماركس الأطروحة المثالية التي يعتبر الفيلسوف الألماني هيجل من أبرز ممثليها، والتي تقول بأن الفكر هو الذي يحدد الواقع، وبأن الحياة الاجتماعية نتاج للوعي. وخلافا لهذا يرى ماركس بأن مختلف أشكال الوعي هي انعكاس لما يجري على مستوى الواقع من علاقات اجتماعية ومادية.


ثانيا: اللاوعي.


* تحليل نص فرويد: مشروعية فرضية اللاوعي


1- إشكال النص:

ما الذي يتحكم في أفعال الإنسان وأفكاره، الوعي أم اللاوعي؟ وما الذي يجعل فرضية اللاوعي فرضية ضرورية ومشروعة؟

2- أطروحة النص:

هناك الكثير من أفعال الإنسان وأفكاره لا يمكن تفسيرها انطلاقا من الوعي، بل هي صادرة عن دوافع لاواعية. وهذا ما يجعل فرضية اللاوعي ضرورية ومشروعة، خصوصا وأن الممارسة الطبية النفسية أثبتت نجاحها ومشروعيتها.

3- البنية المفاهيمية:

* اللاوعي: هو جانب عميق وخفي في الجهاز النفسي، يحتوي على دوافع ورغبات غريزية ومكبوتة.
* الظواهر القسرية: هي أفعال نفسية ناتجة عن دوافع لاشعورية تطفو على مستوى الوعي دون أن يستطيع الفرد التخلص منها.
* العلاقة بين مفهوم اللاوعي ومفهومي الهفوات والأحلام:
تعتبر الهفوات والأحلام من أهم مظاهر اللاوعي، فهما شكلان من أشكال التعبير عن دوافعه ورغباته المكبوتة.

4- حجاج النص:

قدم فرويد مجموعة من الحجج لإثبات مشروعية فرضية اللاوعي:
- معطيات الوعي ناقصة ولا يمكنها تفسير وفهم الكثير من الأفعال النفسية كالهفوات والأحلام مثلا.
- تثبت التجربة اليومية أن هناك أفكار تخطر على الإنسان دون أن يكون مصدرها هو الوعي. فإذن لا يمكن أن تكون صادرة إلا عن دوافع لاواعية.
- فرضية اللاوعي هي فرضية مشروعة لأن التجربة العلمية أكدت نجاحها على مستوى علاج الكثير من الأمراض
النفسية.
[justify]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://talamid.arabepro.com
 
مفهوم: الوعي واللاوعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تلاميذ الاطلس :: منتدى التعليمي :: الفلسفة-
انتقل الى: